حرائق الغابات تمتد الى حيفا والحكومة تغلق المدارس والطرق وتجلي السكان

امتدت الحرائق في الاراضي المحتلة صباح اليوم الخميس ووصلت حتى مدينة حيفا، وهو الأمر الذي اضطر السلطات الاسرائيلية الى اجلاء العديد من سكان المنطقة من منازلهم، واغلاق المدارس والطرق تحسبا لوصول النار الى هذه المناطق.

وقال يونا ياهف رئيس البلدية في مدينة حيفا، في تصريح ادلى به الى القناة الاسرائيلية الثانية، ان النيران اشتعلت في العديد من المناطق.

وارجع ياهف المسؤولية عن اشتعال الحريق الى القاء احدهم بسيجارة مشتعلة على ارض مملوءة بالسوائل القابلة للاشتعال في احد المناطق الصناعية، واظهرت لقطات بثتها محطات التلفزيون انتشار النيران في المناطق المزروعة وفي المنازل وفي الأشجار المحيطة بالمنطقة.

وتقول الشرطة الاسرائيلية ان النيران مشتعلة منذ ثلاثة ايام وبدأت في قرية نافيه شالوم والتي يسكنها خليط من العرب والاسرائيليين.

واندلعت حرائق اخرى في منطقة زخرون ياكوف في شمال اسرائيل في وقت لاحق، وامتدت الى مدينة القدس، وهو ما تسبب في احتراق مئات المنازل ونقل العشرات من السكان الى المستشفيات للعلاج من اثر استنشاق الدخان، واجلاء العديد من الأسر من منازلها.

ويكافح الدفاع المدني منذ ثلاثة ايام لاطفاء الحرائق والتي ساهمت موجة الجفاف والرياح الشديدة في انتشارها على مساحات شاسعة.

وتستعين الحكومة الاسرائيلية بالعديد من الدول القريبة للمساهمة بالجهود والمعدات في اطفاء الحرائق، ونالت مساعدات من روسيا ومن تركيا ومن اليونان ومن قبرص ومن ايطاليا، الا ان الحرائق مازالت مستعرة وحتى الأن.

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو انه يثمن العرض التركي بارسال طائرات اطفاء للمساهمة في مواجهة الحرائق، وقال ان قبرص وكرواتيا وروسيا واليونان وايطاليا ارسلوا بالفعل طائرات اطفاء وان العشرات منها تحوم فوق الحرائق الأن لاطفاءها.

وارسل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين طائرتي اطفاء من طراز بي – 300 عملاقتين، بعد مكالمة هاتفية من نتنياهو يسأله فيها مساعدته على مواجهة الحرائق.

وساهمت الحرائق اليوم في اشتعال طريق رئيسي بين القدس وتل ابيب، وسط تشكك العديد من الشخصيات الاسرائيلية في كون الحرائق بفعل فاعل.

وقال وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي جلعاد اردان، ان نصف الحرائق التي وقعت في الايام الثلاثة الماضية هي حرائق متعمدة، واستبعد وزير التعليم الاسرائيلي نفتالي بينيت ان يكون الفاعل اسرائيلي.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد ان اربة اشخاص قد القي القبض عليهم بعد اشعالهم النار في العراء دون اكتراث للأوضاع الحالية يوم امس الأربعاء، وقال انه لم يتضح بعد ما اذا كانت العشرة حرائق التي اندلعت مؤخرا بفعل فاعل ام بسبب عوامل الجفاف والرياح الشرقية الشديدة.

وقال بينيت وهو رئيس احد الأحزاب اليمينية المتطرفة الداعمة للاستيطان ان مشعلو الحرائق لا يمكن ان يكونوا من اليهود وانهم خونة للوطن.

واغلقت السلطات طريق 443 الواصل بين القدس وتل ابيب، ويمر عبر الضفة الغربية بعد ان اشتعلت النيران في مدينة موديعين على الطريق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *