مصر: حقيقة منع كارول سماحة من الغناء بمصر .. حظر النائب العام النشر فى قضية الرشوة بعد انتحار القاضي

قامت نقابة المهن الموسيقية فى مصر بالنفي عن منعها المطربة اللبنانية كارول سماحة من الغناء, حيث قال المتحدث الإعلامي لنقابة المهن الموسيقية, بان الأنباء التى قد تم تداولها من بعض وسائل الإعلام المختلفة, والتى تفيد بمنع المطربة كارول سماحة من الغناء فى مصر, بناء على قرار صدر من هاني شاكر نقيب الموسيقيين عارية تماما من الصحة.

وقام بالإضافة بان النقابة قد قامت بمنح سماحة فى مساء يوم الأحد تصريحاً لإقامة حفل غنائي فى داخل جامعة مصر الدولية, كما قام بمطالبة وسائل الإعلان بتحري الدقة والحذر عند القيام بنشر أخبار تتعلق بالنقابة أو بالفنانين الكبار ذو المكانة الكبري على الساحة الفنية مثل الفنانة كارول سماحة.

وفى سياق آخر, فقد قام المستشار نبيل صادق, وهو النائب العام, بالأمر اليوم الإثنين, بان يتم حظر النشر فى قضية “الرشوة الكبري” التى تخص مجلس الدولة.

وقام بيان النائب العام بالذكر بانه قد تقرر حظر النشر فى التحقيقات التى تقوم النيابة العامة بإجرائها فى القضة رقم 1150 لسنة 2016 بالذكر بحصر أمن دولة عليا, المعروفة إعلاميا بقضية الرشوة الكبري, وذلك فى كافة وسائل الإعلان المسموعة والمرئية, وكذلك الصحف والمجلات القومية والحزبية اليومية والإسبوعية المحلية والأجنبية وغيرها من النشرات أيا كانت وكذلك المواقع الإلكترونية, لحين يتم الإنتهاء من التحقيقات فيها عدا البيانات التى يتم إصدارها من مكتب النائب العام بشأن هذه القضية.

وجدير بالذكر بان الهيئة الرقابية الإدارية قد نجحت بالتمكن من ضطبها لمسؤول كبيرة يدعي أحمد جمال الدين محمد إبراهيم اللبان, ويقوم بالعمل فى وظيفة مدير عام التودريدات والمشتريات, فى إحدي الجهات القضائية عقب ان تلقي رشوة تمهيدا إلي أن يتم عرضه على نيابة امن الدولة العليا حتي يتم مباشرة التحقيق.

وقد عثر ضباط الرقابة الإدارية على الرشاوي التى حصل عليها اللبان فى المنزل الخاص به , وهي 24 مليون جنيه مصري، و4 ملايين دولار أميركي، و2 مليون يورو، ومليون ريال سعودي، وكمية كبيرة من المشغولات الذهبية، فيما قام المتهم بالإعتراف بحيازته لعدة عقارات وسيارات, وتمت إحالة المتهم إلي النيابة التى قامت بتولي التحقيقات.

وفي سياق متعلق, فقامت مصادر مصرية بالإعلان عن إنتحار المستشار وائل شلبي وهو الأمين العام لمجلس الدولة الأسبق, والذى تم اتهامه فى قضية الرشوة الكبري فى داخل محبسه, وكان ذلك بعد ساعات من قرار النيابة العامة بحبسه أربعة ايام على ذمة القضية.

وقامت المصادر بالذكر بانه قد تم العثور على القاضي منتحرا فى داخل زنزانته, مضيفه بانه يجري التحقيق حالياً لكي يتم كشف ملابسات هذه الواقعة, ويذكر بأن نيابة أمن الدولة العليا قد قررت بان يتم حبس المستشار وائل شلبي الأمين العام السابق لمجلس الدولة, أربعة أيام على ذمة التحقيقات التى يتم إجرائها معه على خلفية قضية الرشوة المالية التى قد سبق وأن تم التحقيق فيها مع المتهم جمال اللبان, وهو مدير إدارة المشتريات فى مجلس الدولة ومتهمين أثنين آخرين من أصحاب الشركات الخاصة والمحبوسين فى الوقت الحالي بصورة إحتياطية على ذمة تحقيقات القضية.

وقد كان من المنتظر بأن تقوم النيابة العامة بإستجواب شلبي ومواجهته بتحريات هيئة الرقابة الإدارية حول واقعة الرشوة محل التحقيق, وما قد تضمنته من تسجيلات لمحادثات هاتفية, والتى قامت بالكشف عن ضلوعه فيها, وكذلك الأدلة الأخري التى تم تقديمها ضده من هيئة الرقابة الإدارية فى شأن أحداث تلك الواقعة.

ومن الجدير بالذكر بأم مجلس الدولة المصري, وهو هيئة قضائية مصرية, قد قرر بان يتم قبول استقالة وائل شلبي إثر تقدمه بها, حيث قام المجلس بالتأكيد على أنه لا يقوم بالتستر على أي فساد أو فعل يشكل مخالفة للقانون, وأنه فى الوقت الحالي يتم فحص كافة المستندات الخاصة بجميع العقود التى قام المجلس بإبرامها فى خلال السنوات الخمس السابقة للوقوف على مدي مطابقتها للقانون.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *