حسين سالم يتقدم بطائرته الخاصة إلى المخابرات المصرية

تقدم حسين سالم بطائرته الخاصة إلى المخابرات المصرية في محاولة لتجنب اتهامه بالفساد وقال رجل الاعمال الهارب حسين سالم كان قد تبرع بطائرته الخاصة ، بقيمة 100مليون جنيه ، فى وكالة الاستخبارات المصرية ، في مقابلة عبر الهاتف مع قناة تلفزيونية يوم السبت .حسين سالم الرجل الذي فر إلى إسبانيا بعد انتفاضة عام 2011 ، بدأت مؤخرا مفاوضات مع الحكومة الحالية لإسقاط تهم الفساد الموجهة إليه في مقابل سداد جزء من قيمة الأموال التي يزعم أنه اختلسها .واتهم تقرير صادر عن النيابة الإدارية سالم بإهدار المال العام واختلاسه منه للاستخدام الشخصي . واتهم سالم ان شركة تعدين المملوكة لسالم تستخراج الفوسفات واليورانيوم واستيراده إلى الهند دون دفع اية حصة من الأرباح بتكليف من القانون الذي يحكم استخراج الموارد المعدنية .

واتهم سالم في عام 2000، من الحصول على الأراضي بطريقة غير مشروعة للحصول على سعر أقل بكثير من القيمة الفعلية العادية ، في أقل من 20 جنيه للمتر الواحد . وبنى مئات الفيلات على هذه الأراضي ، وتقع بالقرب من البحر الأحم ر. وقد أمرعلى هذه الفيلات بالهدم. ومع ذلك، يعتقد على نطاق واسع أن النظام لم يكن أعدم بسبب العلاقات مع عائلة مبارك .وان التعديلات الأخيرة لقانون الكسب غير المشروع تسمح لشخصيات نظام مبارك لاستعادة أموالهم للدولة التي من خلالها سوف يتم تأمين إقالة اتهامات بالفسا د.وان زير العدل أحمد الزند يناضل من أجل ملء الاستمارات المصالحة منذ أكتوبر 2015، مدعيا أنه هو السبيل الوحيد للمحافظة على أموال مصر المختلسة التي تعقد في الخارج .

وقد تم تشكيل ثماني لجان قضائية منذ عام 2011 لمتابعة الأموال المختلسة للبنوك الأجنبية الخاصة ، بما في ذلك تلك القائمة في سويسرا. ومع ذلك ، فقد فشلت اللجان للاحتفاظ بالسيطرة على الأموال لأن معظم الاتهامات المتعلقة بالفساد ضد شخصيات مبارك للنظام فصلوا .هناك الكثير من الاموال في الأصول المجمدة في البنوك السويسرية ، وهي القيمة التراكمية التي تتألف من حيازات ما مجموعه 14 مسؤولا متهمين ، من بينهم الرئيس السابق حسني مبارك وعائلته .وقال محامي الدفاع عن حسين سالم ، محمود كبيش ، ساهم سالم للصندوق تحيا مصر في محاولة لإسقاط التهم الموجهة إليه. لكنه لم يكن متاحا للتعليق على ذلك .

وقال آلزند في وقت سابق ان سالم توصل الى اتفاق لاستعادة الكثير من الاموال في مقابل تسوية جميع تهم الفساد المالي ضده .وفي الوقت نفسه ، يوم الأحد أجلت محكمة جنايات القاهرة الإجراءات في قضية فساد سيئة السمعة لوزير الداخلية السابق حبيب العادلي ومسؤولين و وزاريين آخرين . تم اكتشاف معلومات جديدة عن مدى الاختلاس في القضية عن العادلي ومسؤولو مخابرات وزارة اخرى .واتهم العادلي باستغلال ميزانية الوزارة للمكافآت وزارية لتحقيق مكاسب شخصية من خلال منصبه كوزيرا للداخلية. وتفيد التقارير ان العادلي قد اكتسب شخصيا من هذه الممارسة الفاسدة مثلما يعاني أيضا بدفع مبالغ كبيرة من المال للضباط وكبار مسؤولي الوزارة من ميزانية الوزارة .

وفاة رجل في السجن أثناء نقله إلى مركز الشرطة

توفي إبراهيم سيد ( 38 عام ا) مساء الثلاثاء في مركز شرطة الطلبية في منطقة الجيزة ، بعد ساعات من إلقاء القبض عليه واقتيد إلى حجز الشرطة .وقالت وزارة الداخلية ان آل سيد اتهم بشراء بضائع مسروقة من عصابة منظمة واعتقل مع اثنين آخرين . في طريقه إلى مركز الشرطة ، بعد أن اعتقل من قبل رجال الشرطة والمخبرين ، و أغمي عليه و. توفي بعد وصوله إلى المستشفى. وكان سبب الوفاة ” فشل في الدورة الدموية ” . كان آل سيد يعمل في متجر المجوهرات ، وشارك في شراء منتجات مسروقة من بيوت الناس ” حسبما ذكرت الوزارة . “شاهدان [ غيره من التجار يشتبه أيضا في تجارة السلع المسروقة ] كانوا هناك عندما أغمي عليه ، وأكدوا في الحادث ” .

وقال مصدر من داخل الوزارة كان آل سيد ليس متهما بل “كان صاحب محل المجوهرات الذي تبين لاحقا أنهم اشتروا الذهب والمجوهرات المسروقة من المنازل “. وقال المصدر كشفت التحقيقات أن امرأة جاءت إلى مدينة بنها وباعت الذهب المسروق إلى ثلاثة أصحاب المحلات: “كان واحد منهم سيد. استدعي من قبل الشرطة جنبا إلى جنب مع غيره من التجار “.وقالت الوزارة ان جهاز الأمن القومي بالتحقيق في الحادث وإرسال النتائج ؛ انها لا تزال تنتظر تقارير من إدارة الطب الشرعي. وقالت النيابة العامة ان وفاة لأسباب طبيعية ويشتبه فى جريمة. وان أسرته لا تتهم أحدا بالتسبب في وفاته. وأكدت الأسرة لديه المسائل الطبية ومشاكل مع ضغط دمه .

وكانت هناك عدة حالات لأشخاص يموتون في الاحتجاز لدى الشرطة منذ بداية عام 2016، مما تسبب في غضب الجمهور، مما دفع مسؤولي الشرطة لوصف مثل هذه الحوادث بأنها ” حوادث معزولة ” أو ” أفعال فردية ” .صدر مركز النديم للعلاج والتأهيل من العنف ضحايا تقريرا الاثنين تسليط الضوء على انتهاكات من قبل وزارة الداخلية في فبراير 2016 ضد الأسرى والمواطنين العاديين وثقت 111 شخصا بينهم 65 شخص تم قتلهم خارج نطاق القضاء وغيرهم من القضايا المتواجدة من ضباط الشرطة وخاصة بعد ثورة 25 يناير بعد ان قامت الثورة بسبب هذه التعاملات التى تصدر من الضباط ، ولكنهم لم يتوقفوا عن اعمال العنف والانتهاكات .ووقع الحادث الأخير وفاة أثناء الاحتجاز في فبراير ، عندما قتل السجين محمد الإمام في مركز شرطة الحومدية إلى قوى الأمن كانوا يحاولون استعادة السيطرة عليه خلال الهروب من السجن .و أطلقت الشرطة بقنبلة غاز لمنع بعض السجناء من الهرب .و قتل السائق محمد إسماعيل في فبراير الماضي من بعض ضابط شرطة ، و أمر الرئيس عبد الفتاح السيسي البرلمان لمراجعة التشريعات لمعاقبة الضباط المتهمين بارتكاب أعمال عنف ضد المواطنين .

احتفال نقابة الصحفيين بعيدها الـــ 75

أعلنت نقابة الصحفيين المصرية أنها سوف تحتفل بمرور 75 عاما منذ تأسيسها من خلال تنظيم ثلاثة أسابيع من الفعاليات الثقافية . وقالت النقابة في بيان صدر يوم الاحد إن الأحداث ستكون الاكبر منذ تدشين النقابة في عام 1941. و ستبدأ الاحتفالات يوم 10 ابريل وتشتغل لمدة ثلاثة أسابيع .وقال البيان ” انه عيد ميلاد ال75 لدينا لنقابتنا الحبيبة ، وسوف نحتفل بهذه المناسبة الهامة التي تحتجز ثلاثة أسابيع من الندوات الثقافية والمعارض الفنية “. واضاف ” اننا سوف نستضيف الصحفيين والكتاب والروائيين وغيرهم من الشخصيات الفكرية الذين ساهموا في النضال من النقابة لحماية الصحافة في مصر .

فإن النقابة خلال الأسابيع الثلاثة ، ستنشئ مؤتمرا لمدة ثلاثة أيام على مستقبل الصحافة في مصر ومناقشة التحديات التي تواجه الصحفيين أثناء القيام بعملهم .وقال جمال عبد الرحيم ، عضو مجلس النقابة ،” أن الاحتفالات ستحتفل بكبار السن الذين كرسوا حياتهم لخدمة النقابة وتناضل من أجل حرية الصحافة “.وأضاف أن جميع الرؤساء السابقين سيتم تكريمهم لخدماتهم . وان المحررين و رئيس تحرير الصحف الوطنية سيحضرون فى الندوات لمناقشة التحديات الراهنة التي تواجه الصحافة في مصر والسياسات و ينبغي على الدولة متابعة هذا .

وان النقابة تواجه تحديات في مساعدة الصحفيين على القيام بأعمالهم ، وتوفير الحماية اللازمة لهم . وقد انتقدت النقابة لعدم توفير حماية كافية للصحفيين . ومع ذلك ، فقد كانت قيادتها في التفاوض مع الحكومة لإطلاق سراح الصحفيين الذين هم في السجن لنشر أو بتهم ذات طابع سياسي .وقال ” يحيى قلاش ” رئيس النقابة ، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد وعد بالعفو عن الصحفيين الذين هم في السجن في الذكرى ال75 للنقابة . وقال ” قلاش ” “بعثت الرئاسة خطابا لطلب العفو من 28 صحفيا الذين هم الآن في السجن. و أربعة عشر منهم أعضاء مجلس النقابة ، والبعض الآخر من الصحفيين الممارسين ولكن ليسوا أعضاء فى النقابة ” .

على بعد دقائق قليلة من ميدان التحرير، تقع في وسط مدينة القاهرة ، وتغطي مدخل النقابة مع الملصقات السياسية. وهناك أيضا رسومات على الجدران اثنين من الصحفيين الذين قتلوا خلال ثورة 25 يناير .وقال ” خالد بلشى ” ، عضو مجلس النقابة ورئيس لجنة الحريات بها ، أن النقابة تبذل ما في وسعها لمساعدة الصحفيين و الحصول على الحماية التي يحتاجونها. وقال: هذا ليس “مهمة سهلة ” نظرا للظروف الحرجة التى تمر بها البلاد منذ عام 2011 .تولى آلبلشى مشاركة في الاعتصام في الشهر الماضي داخل مقر النقابة للاحتجاج على ظروف الصحفيين المسجونين في سجن آل العقرب. وكان يرافقه أقارب الصحفيين المعتقلين .وقال ان هناك حاليا أكثر من 20 صحفيا الذين تم سجنهم او أوقف منهم وينتظرون الآن لمحاكمته بتهم مختلفة. ومع ذلك فان هذا قد يتغير اذا أصدر الرئيس السيسي العفو، كما وعد رئيس مجلس إدارة النقابة .

المحكمة العسكرية توافق على أحكام الإعدام فى حادثة طلاب العسكرية فى كفر الشيخ

المحكمة العسكرية توافق على أحكام الإعدام فى حادثة طلاب العسكرية فى كفر الشيخ فقد وافقت المحكمة العسكرية فى الإسكندرية بحكم الإعدام لسبعة متهمين في قضية كفر الشيخ . والذين تسببو افى انفجار قنبلة ادت الى انتهاء حياة ثلاثة طلاب الأكاديمية العسكرية في أبريل 2015.وحكم على ثلاثة غيابيا من السبعة ، . وحكم على خمسة متهمين بالسجن المؤبد ، وهما لمدة 15 عاما في السجن ، واثنين آخرين لمدة ثلاث سنوات في السجن . تم وضع المتهمين الستة عشر للمحاكمة بتهمة القتل وارتكاب أعمال إرهابية ، وبتهمة الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة .

وأدى الحادث إلى وفاة ثلاثة طلاب من الأكاديمية العسكرية بسبب إصابات لحقت بهم من جراء الانفجار الناجم عن عبوة ناسفة بدائية الصنع والتى استهدفت حافلة تنقل طلبة الأكاديمية العسكرية قرب استاد كفر الشيخ . و أصيب ستة طلاب آخرين .أصدرت مجموعة ” لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين ” بيان في توقعا لصدور الحكم داعيا الى ” إلغاء أحكام الإعدام التي صدرت بالفعل ، وإعادة النظر في أي من أحكام الإعدام الوشيك عن طريق المحاكمات العسكرية ضد المدنيين ، وإعادة محاكمة جميع المدنيين أمام قاض مدني مع كل الضمانات لخدمة العدالة ” .

ويوجد ثمانية متهمين ينتظرون نفس المصير الذي يتم تعيين المحكمة العسكرية غرب القاهرة للموافقة على أحكام الإعدام الصادرة بحقهم في قضية ” لجنة الاستخبارات المتخصصة ” .ووفقا للنيابة ” حكم على المتهمين الثمانية كجزء من تجربة اكبر حيث يتم تحميل 28 متهما بالتخطيط لاغتيال أفراد الجيش ، و تخريب البنية التحتية للكهرباء والاتصالات ، وتعمل تحت إشراف الاتجاه الدولي لجماعة الإخوان المسلمين وهم الجماعة المتسببة فيما يحدث فى مصر وما يحدث من اعمال عنف وتخريب ودمار متواجد ، وهم السبب فى مثل هذه الحوادث وقتل الابرياء ، حيث انهم ينتمون لجماعات اخرى تساعدهم على فعل هذه الاشياء وهذا حدث منذ الاطاحة بالرئيس المعزول ” محمد مرسى ” ومن وقتها وبدأت هذه الجماعات من الانتقام على حساب الابرياء ووقعهم ضحايا لانتمائهم السياسى .

ارتفع ظاهرة إحالة المدنيين أمام النيابة العسكرية والمحاكم بشكل كبير منذ صدور القانون رقم 136/2014. وذكر القانون ، إدانة واسعة من قبل منظمات حقوق المدنية أن المباني والمرافق العامة بما في ذلك ” شبكات الكهرباء ومحطات وأنابيب الغاز وحقول النفط والسكك الحديدية وشبكات الطرق والجسور، فضلا عن غيرها من المباني والمرافق والممتلكات العامة وأي شيء هو تعتبر مثل ” تحت ” الأمن والحماية ” من القضاء العسكري .وتمت إحالة الآلاف من المدنيين للمحاكمة العسكرية من خلال هذا القانون ، بما في ذلك مئات من طلاب الجامعات في ضوء الأحداث التي وقعت داخل الحرم الجامعي بحجة أن الجامعات هي المؤسسات الحيوية التي تقع تحت الولاية المذكورة وفقا ل” لا للالعسكرية محاكمات المدنيين ” .

الأطباء يتظاهرون يطالبون بالحماية التشريعية من الاعتداءات

تجمهر عشرات الأطباء أمام مقر نقابة الأطباء في وسط القاهرة يوم السبت احتجاجا على الاعتداءات المتكررة ومعظمها في الآونة الأخيرة التي قام بها ضباط الشرطة داخل المستشفيات .وفى يوم الجمعة ان طبيب في مستشفى السويس العام تعرض لارتجاج في المخ وغيرها من كسور العظام من عائلة طفل مريض اعتدوا عليه أثناء مغادرته المستشفى بعد الانتهاء من نوبته .هذا الحادث بعد سلسلة من الهجمات الأخرى ضد الأطباء ، وابرزها تلك التي وقعت في المستشفى الحكومي فى المطرية حيث اعتدوا على طبيبين من ضابط شرطة. تبقى ضباط الشرطة الذى تعدى على المتهمين حر والتي لم يتم الإشارة إلى المحاكمة. وقد تعرض الأطباء للاعتداء ولقد استؤنفت مؤخرا عملهم بعد محاولات لتوفير الرعاية الصحية المجانية في القصاص للحكومة بخمولها بشأن الحدث .

قام احتجاجا على الأطباء ، الذين انضم اليهم عدد من أعضاء مجلس النقابة ، لافتات تطالب بمحاكمة ضباط الشرطة الذين اعتدوا على الأطباء فى المطرية حفاظا على كرامة الأطباء. طالبت علامات أخرى الحماية التشريعية لمرافق الرعاية الصحية ، التي تجرم أيضا اعتداءات ضد الأطباء .وقال الاطباء انهم يخططون لتصعيد احتجاجاتهم إذا تم استيفاء أيا من مطالبهم . وقد تم بالفعل ا وقفة احتجاجية التي بعثت النقابة رسالة إلى وزارة الداخلية يبلغهم بمواعيد الاحتجاج .تجمع الآلاف في الجمعية العمومية التي عقدت في نقابة الاطباء في منتصف فبراير وصوتت على مجموعة من القرارات ، بما في ذلك إحالة عدد من ضباط الشرطة إلى المحاكمة ، وتوفير الرعاية الصحية المجانية لمزيد من الفحوص والأدوية ، باستثناء رسوم للحصول على إلزامية تذكرة مدفوعة الأجر لإجراء الفحوصات الأولية .

و وفقا لنقابة عضو مجلس إدارة إيهاب الطاهر” ان الرابط بين الاعتداء على الأطباء وتفعيل قرار الرعاية الصحية المجانية الدستوري يرجع إلى الإحباط المرضى ” .وقال في وقت سابق ” عندما يجد المرضى عدم كفاية الخدمات ، ولكن يطلب منهم دفع مبالغ كبيرة من المال ، ويتم توجيه احباطهم من الأطباء ، بدلا من المسؤولين عن الميزانية في المستشفى ” .
وفي الوقت نفسه ، ذكر قرار مثير للجدل عن طريق وسائل اعلام حكومية يوم السبت مشيرا إلى أن وزارة المالية المحتفظ بها الأموال المخصصة لتجديد المستشفيات ، الأمر الذي أثار مخاوف. ومع ذلك ، نفى المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد المطالبات المبلغ عنها ، في مقابلة هاتفية .تبقى ميزانية قطاع الصحة غير كافية في ظل التحديات المستمرة. 1.5٪ فقط من الناتج القومي الإجمالي للدولة والبالغة 2.7مليون جنيه تم تخصيصها ، من أجل تعزيز الرعاية الصحية خلال العام المالي 2014-2015، ولم يتبق سوى 33 سريرمتاح في المستشفيات في القاهرة لكل 10 الاف شخص مريض .

علامات التغيير من قبل حماس

عاد وفد حماس إلى القاهرة في منتصف الأسبوع الماضي بعد زيارة استغرقت اربعة ايام الى الدوحة للتشاور مع المكتب السياسي لحماس . رئيس المكتب خالد مشعل ، يعيش في العاصمة القطرية . وتوقع رئيس وفد حركة حماس إلى مصر، محمود الزهار، أن استجابة قيادة حماس لمطالب مصر ستكون إيجابية .زار وفد من حماس القاهرة الأسبوع الماضي بعد أن اتهمت مصر رسميا الحركة بالتورط مباشرة في اغتيال قيادات النيابة العامة في البلاد ، هشام بركات. ويقول مراقبون إن حماس تريد إصلاح العلاقات المتوترة مع مصر . بدلا من الكشف عن طريق الصحافة أو غيرها من القنوات ما حدث خلال اجتماعاته مع مسؤولي المخابرات المصرية ، ومع ذلك، فقد بدأت حماس عددا من التدابير لبناء الثقة .

اعتقلت الأجهزة الأمنية عددا من قادة السلفية الجهادية الذين ينتمون على الأرجح حتى وقت قريب إلى كتائب الشهيد عز الدين القسام ، الجناح العسكري لحركة حماس . ويعتقد أن هؤلاء الأفراد سوف يتم التحقيق معهم في اتصال مع الوضع الأمني ​​في سيناء .وقد اتخذ تدبير آخر من تدابير بناء الثقة في اتجاه حماس بنفسها عن جماعة الإخوان المسلمين ، وهم متهمون بالمسؤولية عن أعمال العنف في مصر. تمت إزالة حماس ملصقات قادة الإخوان التي تم عرضها في شوارع غز ة، أبرزها صورا لمؤسس حسن البنا والرئيس المصري السابق محمد مرسي .كما أخذت أسفل ملصقات الراعية لجماعة الإخوان المسلمين الإقليمية ، وامير قطر والرئيس التركي .

وقال دبلوماسي فلسطيني أن هناك دلائل واضحة على أن حماس انتقلت نحو استراتيجية إصلاح العلاقات مع مصر بأنها ” أولوية رئيسية ” وردا على الضغوط التي تواجهها .مزاعم تورط حماس في اغتيال بركات والحملة ضد المنظمة في الصحافة المصرية قد تضررت بشدة صورتها لدى الجمهور المصري ، الذي كان دائما واحدا من أهم قواعد الدعم للقضية الفلسطينية .ولحماس أيضا أي رغبة في استعداء بشكل دائم للقيادة المصرية نظرا للدور الفريد فى مصر والقيادة المصرية لعبت دورا يتعلق بالقضية الفلسطينية .وأضاف الدبلوماسي أن الجغرافيا كانت مفيدة في إلزام حماس لتقديم تنازلات. “، والمطلوب الآن لإعطاء ضمانات بشأن الحدود وفقا للآلية التي قد تدعو إلى عودة الحرس الرئاسي” .

جزء مهم من المخاوف الحالية يتعلق بمسألة الأمن في سيناء ، فيما يتعلق بها و التي من المتوقع ان حماس تنظر لإحراز تقدم في التحقيق في عناصر متورطة في العنف هناك .
وكانت مصر قد طلبت حماس لتشديد الرقابة على الحدود والتعاون مع الأجهزة الأمنية المصرية بشأن المسائل التي تؤثر على الأمن على الجانب المصري. ويشمل ذلك منع أي حركة من عناصر السلفية الجهادية من غزة إلى سيناء ووقف كل التدخلات في الشؤون المصرية ، حتى عن طريق وسائل الإعلام .وفيما يتعلق بمسألة مطالب حماس بشأن معبر رفح الحدودي ، الى ان هذا يتوقف على إحراز تقدم في عملية المصالحة الفلسطينية. ، كما اتهمت حماس بعرقلة هذه العملية .

للمرأة دورا هاما في التنمية الاجتماعية والاقتصادية

الأكاديميين والممارسين يتفقون على أن روح المبادرة لدى النساء يلعب دورا هاما في التنمية الاجتماعية والاقتصادية. عن طريق إدخال الابتكارات إلى الأسواق ، ويمكن للمرأة أن تخلق فرص العمل ، بما في ذلك العمل الحر، والمساهمة في خلق الثروة الصناعية .حيث ان معدل عمالة الإناث في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هو الأدنى في العالم . ومع ذلك ، عدد قليل من النساء الذين يصبحون أصحاب المشاريع و تواجه تحديات متعددة .وإلى جانب معاناة بدء عمل تجاري جديد من قبل معظم رجال الأعمال، يواجهها سيدات الأعمال في المنطقة لديهم للتعامل مع وصمة العار الثقافي الذي يمكن أن تعلق على المرأة العاملة ، وتم بحث سبل تطوير القضية في أكثر من مؤتمر عقد مؤخرا ” ان المرأة في الأعمال التجارية مفتاح للنمو الاقتصادي ” .

وقد تم تنظيم المؤتمر من قبل غرفة التجارة الأمريكية في مصر حيث ان جنة المرأة في الأعمال بالتعاون مع مجلس الشرق الاوسط و غرفة التجارة الأمريكية .بدأت ” حجازي ” وهى المؤسسة المشاركة والمتخصصة في البحث النوعي ، وهي شركة أبحاث السوق الأردنية ، والأعمال التجارية. وقالت انها عانت من القيود المتعلقة فى فتح أعمال تجارية جديدة في الأردن ، مثل اشتراط وجود حد أدنى من 50الف دولار من أجل البدء. ” كان كثير في الوقت الذي بدأت في العام 2004 ” وأضافت أن عدم وجود تدريب لرواد الأعمال و الشباب وكانت مشكلة كبيرة . خلال السنوات القليلة الأولى ، وقالت انها وشقيقتها لحاجة للتدريب للتشغيل الفعال لاعمالهم ، ولكن لم تكن هناك دورات تدريبية كافية على العرض في ذلك الوقت.

وبالإضافة إلى هذه العقبات ، وقالت ” حجازي ” وغيرها من صاحبات المشاريع الحالية في المؤتمر أنهم يواجهون التحيز الجندري ، وبعض التحيز اللاوعي التي يمكن أن تعزى إلى طريقة الرجال وتثار النساء في مجتمعات الشرق الأوسط. وقال حجازي أنها وجدت أن الموظفين الرجال في شركتها لم يكونوا في سهولة أخذ أوامر أو تعليمات من الشابات مثلها .
وأعرب عن نفس هذه المسألة منى عبد الرؤوف، مؤسسة ” ” Okhtein، وهو موقع على الانترنت بيع أكياس الأصلي والملابس. وقالت إنها تواجه باستمرار صعوبات في التعامل مع الحرفيين المحليين الذين ينتجون معظم منتجاتها .وقال عبد الرؤوف ” مصر مجتمع يحركوا الذكور ولا شك فى ذلك “. وان بعض الرجال لا تحترم النساء أو عملهم ، مما يشكل تحديا لشركتها ، التي تديرها مع شقيقتها .

الدور القيادي للمرأة لا يزال يجذب وصمة عار على الثقافة في منطقة الشرق الأوسط. وقالت مريم فراج ، رئيس المسؤولية الاجتماعية للشركات في مجموعة MBC أنه على الرغم من 50 في المائة من المناصب القيادية العليا في الشركة والتي تشغلها النساء ، انه لا يزال هناك وصمة عار ثقافي حول المرأة في الأدوار القيادية .وقالت ( فراج ) ” والحقيقة هي أن النساء اللواتي يتناولن الأدوار القيادية لم يتم حتى الآن استيعاب هذا في منطقتنا أو في جميع أنحاء العالم ” .

النجاحات الأمنية في سيناء

وتقوم قوات الأمن بتواصل الحملة العسكرية التى تصاعدت في شمال سيناء بعد هجوم الأسبوع الماضي على نقطة تفتيش الصفا في العريش . وفقا لما ذكره المتحدث باسم الجيش ، وقد شنت قوات مكافحة الإرهاب عدة عمليات وقائية في جنوب رفح والشيخ زويد. وقد تم تحديد الأهداف من خلال تقارير استخباراتية ، وتلقى الجنود الأرض الرائدة في عمليات الدعم الجوي .وتؤكد مصادر فى سيناء المحلية التي تتركز على العمليات الحالية للجيش في رفح والشيخ زويد. وأفاد الباحثون أن منطقة آل بارث ، على مقربة من الحدود في جنوب رفح ، قد أغلقت والجيش يسيطر عليها الآن وادي من خلالها استخدام الإرهابيين للتحرك .

اكتشف الجيش الثالث الميداني مستودعات خلال الاجتياح للمنطقة ، انفاق تحت الأرض لتخزين الإمدادات العسكرية والذخائر والغذاء ، وغرف التخطيط وتخزين الوقود. وتعتقد انها تابعة لمصادر القاعدة ، وتقع بالقرب من أنفاق الحدود في سيناء وغزة الجنوبية والمسالك الجبلية المؤدية إلى وسط سيناء ، قد يكون بمثابة مركز لاستقبال الجهاديين من الخارج .
وقد أنشأ الجيش الآن مركز الأمن في ما كان مرة واحدة من المعاقل الرئيسية للإرهابيين في سيناء .و في الأسبوع الأخير من عمليات مكافحة الإرهاب ، وتقارير الجيش أنه يوجد 27 من سيارات الدفع الرباعي والشاحنات نصف سرير دمرتهم ، وقد قتل 70 من إلارهابيين وجرح 60منهم ، حيث تم الاستيلاء على عدد كبير من الدراجات النارية ، والتي غالبا ما تستخدم في الهجمات الإرهابية ، و جنبا إلى جنب مع الحركة الثقيلة والآلات الخاصة بالحفر، و 32 من مخابئ الأسلحة المدمرة .

قبض أفراد من الجيش الثالث الميداني أيضا على مستودع متفجرات في منطقة المحجر شمال جبل الهلال . وكانت تحتوي على 200 كيلوغراما من مادة تي ان تي ، و 90 كيلوغراما من المتفجرات البلاستيكية المعروفة باسم C-4 ، و 60 كيلوغراما من نترات كلوريد واثنين كيلوغراما من نترات الصوديوم . ويعتقد أن تكون واحدة من المراكز الرئيسية للإرهابيين لتصنيع المتفجرات فيها .وان الأفراد العسكريين وخبراء الأمن يحذرون من أن الإرهابيين فى سيناء هم بارعون في تغيير التكتيكات .وردا على سؤال عن مدى كان نجاح عمليات الجيش لمكافحة الإرهاب في سيناء ، وقال المصدر: ” لا يوجد بلد في العالم ، بغض النظر عن الموارد التي تمتلكها ، نجحت 100 في المائة في مجال مكافحة الإرهاب . ما يمكنني قوله هو أنه قد تم إحراز تقدم كبير في سيناء “. وقال مصدر عسكري على الأرض في سيناء أن قوات الإحباط يمكن أن تؤدي الى وقف العمليات الإرهابية .على الرغم انه يتم تعيين العمليات العسكرية في سيناء إلى ما لا نهاية ، وقد بدأ سكان ومسؤولون محليون في الشكوى من الاجراءات الامنية المشددة الت ي، كما يقولون تسبب ضغوطا اقتصادية هائلة .

عين واحدة في تدمر

بعد ثلاثة أسابيع من المعركة ، قوات النظام السوري المدعومة من قبل الميليشيات الطائفية والضربات الجوية الروسية المكثفة ، تمكنت من استعادة السيطرة على مدينة تدمر الأثرية هذا الاسبوع بعد استيلاء الدولة الإسلامية عليها طرد مجموعة قوات النظام من المدينة من دون قتال مايو 2015 .هذا الأسبوع هي أكبر خسارة وهزيمة للفريق ضد قوات النظام منذ أن أعلن ما يسمى الخلافة في عام 2014، وأكبر خسارة ثانية في سوريا بعد معركة عين العرب ضد القوات الكردية في يناير 2015.وقد استخدم النظام السوري الانتصار لإظهار الغرب والمعارضة التي مؤسستها العسكرية لا تزال سليمة . قال الرئيس السوري بشار الأسد أن النصر كان “دليلا على فعالية ” من استراتيجيته ضد الجماعة هو على النقيض من ” استراتيجية عقيمة ” من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة .

كما استولت روسيا الفرصة لتؤكد للمجتمع الدولي أن يبقى الأسد قوي وأنها ستواصل تقديم الدعم له . وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مكالمة هاتفية مع الأسد أن روسيا ستستمر في دعم النظام السوري ضد الجماعات الإرهابية .وخلال ثلاثة أسابيع من القتال الذي أدى إلى استرداد السيطرة على تدمر، قامت القوات الجوية الروسية ما يقرب من 1000 الغارات الجوية التي أسفرت عن دمار واسع في المدينة وتهجير سكانها .وقتل اكثر من 400 مقاتل ، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان ، وهي منظمة غير حكومية ، في حين انخفض عددهم الى ما يقرب من 200 مقاتل مع قوات النظام والميليشيات في المعركة .

يبدو انتصار النظام السوري في تدمر قد تم التخطيط له بشكل وثيق من قبل روسيا ، كما لعبت القوات الجوية الروسية دورا استثنائيا وساهمت روسيا في الدبابات والمدفعية الحديثة .وان استعادة السيطرة على النظام فى تدمر مهمة ولا شيء يقف الآن في طريق سيطرتها على بقية الصحراء السورية الغير مأهولة ، والتي من شأنها أن تضع أكثر من 50 في المائة من البلاد في أيدي النظام .تدمر يمكن أن تشكل قاعدة متقدمة لتوسيع العمليات العسكرية على نحو قوات النظام وحلفائهم تتحرك باتجاه دير الزور، والأخير هو معقل على الحدود العراقية الشرقي ، ومن ثم إلى الرقة ، عاصمة في شمال سوريا .وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الهدف من النظام هو الوصول إلى الحدود العراقية وفتح الأراضي إلى الدعم الإيراني .ولكن بعض قوى المعارضة السورية ترى أهداف أخرى وراء معركة تدمر. وقال جبر آل الشوفي ، عضو المجلس الوطني للمعارضة ، “موقف تدمر ليست هي الهدف من النظام وان وروسيا ، والتي هي في عجلة من امرنا لتظهر للعالم إنجازاتهم في مجال مكافحة الإرهاب .

الطاقة الشمسية للصناعة

زيادة الطلب على الطاقة في الصناعة وتخفيض الدعم على الكهرباء المقدمة للمصانع له أسباب مهمة وراءه و يبحث عن مزيد من مصادر الطاقة المتجددة . وان الطاقة الشمسية واعد يسبب ميزة مصر من حيث أشعة الشمس وانخفاض تكلفة الأخيرة من التكنولوجيا .حيث ان الطاقة الشمسية هي مصدر طاقة واعدة للقطاع الصناعي في مصر والمصانع يمكن جني فوائده ا، بغض النظر عن أنواع المنتجات التي تصنعها وفقا لحسن أبو عطا ، وهو مهندس القطاع الصناعي في الاتحاد من مكتب الصناعات المصرية عن الامتثال البيئي والتنمية المستدامة .

حيث قال ” للمرة الأولى في مصر هناك خمسة مصانع تستعد لدمج الطاقة الشمسية في أنظمة الطاقة من أجل التدفئة وتوليد الكهرباء ” .ويتم تحويل أشعة الشمس إلى كهرباء مباشرة باستخدام الخلايا الضوئية ، والتي تحول الضوء إلى تيار كهربائي ، أو بصورة غير مباشرة باستخدام الطاقة الشمسية المركزة ، والتى تستخدم المرايا لتركيز الطاقة من أشعة الشمس وتحويلها إلى حرارة لتوليد البخار والتي يمكن استخدامها لتشغيل توربينات توليد الطاقة الكهربائية .لتوليد كيلوواط واحد في الساعة من الطاقة الشمسية من خلال ” ” PVCS، يطلب من ثمانية إلى عشرة متر مربع من ال ” PVCS” ، وتكلفة الاستثماروان التكلفة الحالية منخفضة نسبيا مقارنة مع السنوات السابقة عندما كانت تكنولوجيا الطاقة الشمسية لا تزال مكلفة للغاية .

وقال أبو عطا ” وعلى المدى الطويل ، ان الصناعات التي تستخدم الطاقة الشمسية وتوفير المال وتصبح أكثر ملاءمة للبيئة ” ، مضيفا أنهم يمكن أن تستفيد حتى من نظام تعريفة التغذية في بيع فائض الطاقة المولدة من مصادر الطاقة المتجددة إلى وزارة الكهرباء والطاقة .و من خلال تعريفة التغذية في الوزارة تشتري الكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية وطواحين الهواء بسعر منخفض جدا لكل كيلوواط ساعة .والتغذية في التعريفة الجمركية هو نظام تسعير خاص وحيث اضطرت الحكومة لشراء الكهرباء المولدة من منشآت الطاقة الجديدة من قبل القطاع الخاص في تعرفة ثابتة وموحدة. وقد أدى ذلك في المشاريع الضوئية وطاقة الرياح الشمسية من شأنها أن تضيف قدرة 4300 ميجاوات إلى النظام بحلول عام 2018.

وتهدف مصر إلى جعل حصة مصادر الطاقة المتجددة في قدرة شبكة الكهرباء تصل إلى 20 في المائة بحلول عام 2022. القدرة الحالية أكثر من 37الف ميغاواط ، مع أقصى استهلاك سجل فى الصيف الماضي 28000 ميغاواط .ترتفع أسعار الغاز الطبيعي أيضا في مصر، وكان هناك نقص. وقد أثرت هذه الإمدادات الكهربائية للصناعة ، مما تسببوصول المصانع لتخسر المال نتيجة التوقفات في الإنتاج .وقد أدت الصعوبات الاقتصادية في أعقاب ثورة 25 يناير إلى نقص في إمدادات الغاز الطبيعي إلى محطات توليد الطاقة الكهربائية ، مما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي في جميع أنحاء البلاد ، خاصة في فصل الصيف عندما يصل استهلاك مستويات الذروة. و تم تأمين امدادات الغاز في الصيف الماضي ، وكان انقطاع الكهرباء نادر منذ ذلك الحين .