“الفجر الجديد” يكشف كواليس أهم أجتماع لاتحاد الكرة في الموسم

يبحث الاتحاد المصري لكرة القدم عن مدير فني كفء، يقود سفينة المنتخب الأول في المناسبات القادمة، وذلك بعد الأداء المُخيب للأمال الذي قدمه الفراعنة في نهائيات كأس العالم المنقضية بروسيا، وذلك بعدما تذيل مُنتخبنا المجموعة الأولى بدون رصيد من النقاط.

مصر خسرت مبارياتها الثلاث، أمام أورجواي بهدف نظيف، وروسيا بثلاثة أهداف لهدف، والسعودية بهدفين لهدف، على الترتيب؛ لذلك توجه اتحاد الكرة بالشكر للجهاز الفني السابق للمُنتخب والذي كان يقوده الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني الأسبق لإنتر ميلان الإيطالي.

ويجتمع الاتحاد المصري غدًا بمقر الجبلاية لمناقشة ملف المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني والذي أصبح يتنافس عليه ثلاث أسماء فقط، وهما الكرواتي داليتش زلاتكو وصيف كأس العالم المنقضي، والبوسني وحيد خليلوزيتش المدير الفني الأسبق للجزائر، بجانب مدرب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي المصري البورسعيدي، حسام حسن.

وسيُفاضل المجلس غدًا في أجتماعه بين هذه الأسماء المقترحة، حيث أن هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد يأمل في أستقطاب زلاتكو داليتش، إلا أن المقابل المادي يبقى العاق الوحيد أمام إتمام الصفقة، حيث أشترط المدرب الكرواتي الحصول على 300 ألف دولار شهريًا.

أما وحيد خليلوزيتش، فيحظى على تأييد غالبية كبيرة من الشعب المصري، وذلك بسبب نجاحه السابق مع الجزائر في مونديال 2014 والتأهل للدور الثاني والخروج بصعوبة شديدة أمام ألمانيا –بطلة النسخة- بعد الهزيمة بهدفين لهدف واحد، فضلًا عن نجاحاته السابقة مع مُنتخب كوت ديفوار، وفريق الرجاء البيضاوي المغربي.

بينما يحظى حسام حسن على تأييد غالبية أعضاء المجلس؛ لذلك سيتم مناقشة الموقف بدقة في أجتماع الغد، قبل الأستقرار على المدرب الجديد للفراعنة ومن ثم تشكيل الجهاز المعاون له؛ أستعدادًا لمباراة النيجر يوم 3 سبتمبر القادم في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية (الكاميرون 2019).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.