“الفجر الجديد” يرصد .. أين هيكتور كوبر الأن؟

وجه الاتحاد المصري لكرة القدم، الشكر، للجهاز الفني للمنتخب الوطني، والذي كان يقوده الأرجنتيني هيكتور كوبر، وذلك بعد الإخفاق في نهائيات كأس العالم الأخيرة، حيث أن منتخبنا خسر مبارياته الثلاثة أمام أوروجواي وروسيا والسعودية، على الترتيب.

وعقب هذا الإخفاق، قرر اتحاد الكرة توجيه الشكر لهيكتور كوبر، وذلك بسبب النتائج السيئة، وأيضًا باقي أعضاء الجهاز الفني، وبدأ في البحث عن مدير فني أخر يقود سفينة الفراعنة في المناسبات القادمة، والتي ستكون أولها أمام النيجر يوم 3 سبتمبر القادم.

وأشار وكيل كوبر بمصر، محمد شيحة، في تصريحات تلفزيونية منذ أيام، وجود عروض لهيكتور كوبر عربية وخليجية والصين والأمريكتين؛ ولكن المدرب الأرجنتيني لم يحسم وجهته إلى الأن، وذلك بسبب الحالة النفسية السيئة التي يعيشها المدرب بعد المونديال.

أين هو الأن؟
ويعيش كوبر الأن مع أسرته في الأرجنتين؛ لقضاء فترة راحة كبيرة، بعد نهائيات كأس العالم، ولم يتخذ قرار بالفريق أو المُنتخب الذي سيقوم بتدريبه في الفترة القادمة، وعلمت الفجر الجديد من مصادرها الخاصة، أن المدرب يُفضل تدريب منتخب من الأمريكتين.

ودرب كوبر قبل ذلك فرق كبيرة في أوربا، مثل إنتر ميلان الإيطالي، وفالنسيا الإسباني، قبل أن يشرف على تدريب مصر قبل 3 سنوات ونصف، ونجح في قيادة الفراعنة إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية 2017 بالجابون، قبل الهزيمة أمام الكاميرون بهدفين لهدف.

وكان الإنجاز الكبير لهيكتور كوبر مع الفراعنة، هو الوصول لنهائيات كأس العالم لأول مرة منذ 28 عام وذلك بعد التأهل من المجموعة التي تضم غانا والكونجو وأوغندا، وكان التأهل في الجولة الخامسة بعد الفوز على الكونجو بهدفين لهدف واحد، سجلهما محمد صلاح.

ويعيش محمد صلاح أفضل فترات حياته، حيث أنه أصبح هداف الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي مع فريق ليفربول، كما إنه وصل مع الريدز لنهائي دوري أبطال أوربا، قبل الهزيمة أمام ريال مدريد بثلاثة أهداف لهدف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.