“الفجر الجديد” يرصد السيرة الذاتية لخليفة كوبر .. لويس بينتو “صاحب الإنجاز”

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، عن 4 مُديرين فنيين سيتم الأختيار من بينهم المدير الفني الجديد لمنتخب مصر، وذلك بعد رحيل الجهاز الفني السابق والذي كان يقوده الأرجنتيني هيكتور كوبر، حيث أنه أخفق مع الفراعنة في كأس العالم المنقضي.

مصر ودعت مونديال روسيا من الدور الأول، وذلك بعد الهزيمة في مبارياتها الثلاث، حيث كان الظهور الأول أمام أوروجواي وأنتهى بفوز الأخير بهدف نظيف في ثواني المباراة الأخيرة، قبل الوقوع في فخ هزيمة كبيرة أمام روسيا صاحبة الأرض بثلاثة أهداف لهدف واحد.

وكان السقوط الأخير أمام السعودية بهدفين لهدف واحد، وأتخذ بعدها الاتحاد المصري قرار بتوجيه الشكر للجهاز الفني والذي كان يتكون إلى جانب هيكتور كوبر، المدربان أسامة نبيه وفانتا، ومحلل الأداء محمود فايز، بالإضافة لمدرب حراس المرمى أحمد ناجي.

وأستقر اتحاد الكرة على أسماء 4 مدربين لأختيار أحدهما، وهم الكولومبي لويس بينتو، والمكسيكي خافيير أجيري، والإسباني كيكي فلوريس، والبوسني وحيد خليلوزيتش، ويستعرض الفجر الجديد في السطور التالية السيرة الذاتية للمدرب بينتو.

لويس بينتو، مواليد 16 ديسمبر 1952، أي إنه يبلغ من العمر (65) عام، وهو من مواليد مدينة سان جل الكولومبية، ولم تكن مسيرته كلاعب مليئة بالإنجازات، حيث أنه كان يلعب في مركز خط الوسط؛ ولكن مبارياته الدولية لم تكن بالكثيرة قبل أن يتجه للتدريب.

ومن عام 84 حتى 97، أشرف بينتو على تدريب 4 فرق كولومبية، وهي ميلوناريوس وسانتا فيه وأونيون وديبورتيفو كالي، قبل أن يترك كولمبيا لمدة عام ويتجه لتدريب أليانزا ليما بطل دوري بيرو، قبل العودة مرة أخرى لكولومبيا عبر بوابة ميلوناريوس ومن ثم العودة لبيرو مجددًا وقيادة أليانزا ليما.

في عام 2001 تولي فريق أتليتكو الكولومبي، قبل أن يتولي فريق ديبورتيفا الكوستاريكي ومن ثم العودة لكولومبيا مجددًا وقيادة فريق كوكوتا، ومن ثم أكبر خطوة في مسيرته التدريبية حينها وهو إسناد إليه مهمة قيادة المنتخب الكولومبي في عام 2007.

وعقب رحيله من تدريب كولومبيا في عام 2009، تولى تدريب منتخب كوستاريكا (2011) وظل معهم حتى مونديال البرازيل 2014، وحقق إنجاز تاريخي بالمنتخب الكوستاريكي وذلك بعد التأهل لدور الثمانية لأول مرة في تاريخ أبناء الكوستاريك، وبعد رحيله منذ عامين من تدريب كوستاريكا لم يشرف على تدريب أي نادي أو منتخب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.