3 أسباب تُبعد الأهلي عن لقب الدوري

تنطلق مسابقة الدوري الممتاز موسم ٢٠١٨/٢٠١٩، غدًا الثلاثاء، بالمواجهة التي تجمع الاتحاد السكندري بالمقاولون العرب، ويليها مباراة بتروجيت والزمالك بستاد الجيش بالسويس.

وحقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، بطولة الدوري في نسختها المنقضية بفارق كبير عن الإسماعيلي الوصيف، والذي جاء بعده فريق المصري البورسعيدي ثم الزمالك في مفاجأة كبيرة للفارس الأبيض المُعتاد على البطولات.

ويُسيطر القلق على جماهير الأهلي، وهذا ظهر جليًا من خلال التدوينات المنشورة على مواقع التواصل الأجتماعي، وذلك بسبب عدم تدعيم الإدارة للفريق بشكل جيد هذا الموسم.

ويرصد “الفجر الجديد” خلال التقرير التالي ٣ أسباب قد تؤثر على مسيرة الأهلي المحلية، وفرصة حفاظه على تتويجه، في النسخة الـ٦٠ من مسابقة الدوري.

بيراميدز

ظهرت قوة جديدة في الملاعب المصرية هذا الموسم، وهي فريق بيراميدز “الأسيوطي سابقًا” وذلك بعد شرائه من مُلاكه الأصليين لتركي أل الشيخ وزير الرياضة السعودي.

ودعّم فريق بيراميدز صفوفه بشكل قوي هذا الموسم، حيث أنه تعاقد مع أبرز اللاعبين بالدوري المصري، وأكد مسؤولوا النادي أن هدفهم الأساسي هو التتويج ببطولة الدوري في نسختها القادمة.

“تدعيمات” الزمالك

دعّم فريق الزمالك بشكل قوي صفوفه؛ أستعدادًا لإنطلاقة المسابقة، حيث أن تعاقد مع حارس المرمى المُميز عماد السيد، بجانب النجم التونسي فرجاني ساسي، ولاعب وسط وادي دجلة، المُميز محمد حسن، بالإضافة للجناح إبراهيم حسن، والهداف المغربي حميد أحداد، بجانب عودة مصطفى فتحي ومحمود عبدالمنعم “كهربا” من الإعارة.

وعلى الرغم من بيع الزمالك لأكثر من عنصر أساسي في تشكيلته مثل أحمد الشناوي وعلي جبر، إلا أنه نجح في الحفاظ على قوامه الأساسي كحمدي النقاز وطارق حامد.

الأهلي “بدنيًا”

أشارت تقارير صحفية إلى أن الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للأهلي قد حذر إدارة النادي من أرتفاع المعدل البدني لأغلب لاعبي الفريق المؤثرين، كحارس المرمى محمد الشناوي والمدافع ساليف كوليبالي، ولاعب الوسط حسام عاشور والجناح وليد سليمان، بجانب سعد سمير وعلي معلول ومؤمن زكريا الذين أيضًا أقتربوا من سن الثلاثين.

بالإضافة إلى ذلك، عدم التدعيم الجيد للأهلي في صفوفه، وفشله في التعاقد مع أي صفقة “سوبر”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.