ارتفاع عدد ضحايا حادث بورسعيد .. والمطرية تتشح بالسواد

حالة من الحزن العارم تشهدها مدينة المطرية التابعة لمحافظة الدقهلية ، بعد ارتفاع عدد ضحايا حادث تصادم أتوبيس منطقة الاستثمار بمحافظة بورسعيد ، إلى 13 متوفيًا ، بعدما لفظ مختار مرزوق أنفاسه الأخيرة ، صباح اليوم الأحد ، بمستشفى الزهور ببورسعيد .

و شيع أهالي المدينة ، جثمان مرزوق ، عقب أداء صلاة الظهر ، من مسجد وهبة الكبير ، في جنازة شعبية مهيبة شارك بها مئات المواطنين ، و سط صراخ وبكاء أسرته و أصدقاءه .

كما شيعت مدينة المطرية ، أمس السبت ، جثمان أحد ضحايا الحادث ويدعى إسلام نعمة ، والذي توفى أثناء احتجازه بالعناية المركزة بمستشفى المنصورة الدولي ، و تم تشييع جثمانه في جنازة شعبية كبيرة .

و تعود تفاصيل الحادث لـ 29 / 7 الجاري ، بعدما شهد طريق بورسعيد – الإسماعيلية ، حادث تصادم أتوبيس يقل عمال تابعين لأحد المصانع بمنطقة الاستثمار الحرة بمحافظة بورسعيد ، قادم من مدينة المطرية بمحافظة الدقهلية ، بسيارة نقل بمقطورة ، بالكيلو 17 ، ما تسبب في وفاة 13 شخصًا ، و إصابة 13 آخرين ، تم توزيعهم على مستشفيات الدقهلية وبورسعيد ، و ما زالوا تحت الملاحظة حتى الآن .

و كان الدكتور أحمد الشعراوي ، محافظ الدقهلية ، أصدر قرارًا بإنشاء ميدان بإسماء جميع ضحايا الحادث تحت عنوان ” ضحايا لقمة العيش ” ، و ذلك بأحد ميادين المطرية ، و تم افتتاحه الأربعاء الماضي ، كما قرر صرف تعويضات مالية لأسر المصابين و الضحايا .

و في حفل كبير ، تم إقامة حفل تأبين للضحايا بديوان عام المحافظة ، أمس السبت ، بحضور أسر جميع المتوفيين ، و عدد من أهالي مركز المطرية ، و قدم محافظ الدقهلية الإعانات المالية بقيمة 400 ألف جنيه ، كما وعدهم برفع كفاءة طريق ترعة السلام ، و العمل على ازدواجه ، و إقامة منطقة صناعية بمركز المطرية ، لتوفير فرص عمل لأبناء المركز ، واستيعاب أكبر عدد من العمال أبناء المطرية ، بدلًا من سفرهم للعمل بالمحافظات الأخرى ، و تعريض حياتهم للخطر .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.