هل ماني يكره صلاح؟

يتمتع فريق ليفربول الإنجليزي، بخط هجوم قوي، يتكون من أفضل لاعب أفريقي، المصري محمد صلاح، ووصيفه السنغالي ساديو ماني، بالإضافة إلى النجم البرازيلي روبرتو فيرمينهو، وهو ما يُشكل خط هجوم قوي لفريق الأنفيلد.

ليفربول ضرب بقوة اليوم الأحد، وذلك بعدما حقق الفوز على وست هام يونايتد بأربعة أهداف دون رد، في لقاء الجولة الأولى بالدوري الإنجليزي الممتاز، وسجل رباعية الليفر، محمد صلاح وستوريدج وساديو ماني “هدفين” وجاءت ثاني أهدافه من تسلل واضح.

وتحدث المتابعون على وسائل التواصل الأجتماعي، على علاقة ساديو ماني بمحمد صلاح، ويروا أن فيها نوع من الأنانية من جانب الفهد السنغالي، وذلك بسبب المنافسة الشديدة بين اللاعبين، سواء على لقب أفضل لاعب بالقارة الأفريقية، أو هداف الفريق الإنجليزي.

وحقق محمد صلاح لقب هداف الدوري الإنجليزي الموسم الماضي بفارق هدفين عن وصيفه هاري كين، نجم هجوم فريق توتنهام هوتسبير، بينما تقاسم النجم المصري مع ماني وفيرمينهو، صدارة هدافي ليفربول في دوري أبطال أوربا برصيد 10 أهداف لكل منهم.

وتظهر أنانية ساديو ماني في تصرفه بالمواقف داخل الملعب، حيث إنه يتعمد في كثير من الأحيان الأعتماد على نفسه ومهاراته الخاصة على أن يهدي الكرة لمحمد صلاح والذي يتواجد في منطقة أفضل لتسجيل الأهداف، إلا أن ماني في كثير من الأحيان يُفضل اللعب لنفسه.

كما أشارت تقارير إنجليزية في الموسم الماضي، أن هناك “غيرة” بين صلاح وماني فيما يتعلق بتسجيل الأهداف وقيادة الفريق للفوز؛ نظرًا للمنافسة الشديدة بين اللاعبين سواء كانت قارية أو مع ليفربول والذي أصبح يضم كتيبة مميزة من اللاعبين بخلاف صلاح وماني، وعلى رأسهم الغيني نابي كيتا والسويسري جوردان شاكيري بالإضافة إلى النجم الإنجليزي هندرسون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.