يورجن كلوب مُهدد بالرحيل عن ليفربول نهاية الموسم

أصبح الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، مُهدد بالرحيل عن قلعة الأنفيلد نهاية الموسم الجاري 2018/2019 إذا فشل في تحقيق بطولة مع الريدز، هذا الموسم، بعدما غاب الفريق عن تحقيق البطولات في كل الأونة الأخيرة، ومنها 3 مواسم أخيرة تحت قيادة كلوب.
 
رحيل كلوب عن ليفربول نهاية الموسم، أمر وارد بقوة، وذلك إذا لم يحقق بطولة، حيث أن الإدارة أخذت في الفترة الماضية تُدعم صفوف الفريق بأبرز اللاعبين من أجل المنافسة، ولا سيما تأتي على رأس هذه التدعيمات، نجم الفريق الأول محمد صلاح ثالث أفضل لاعب في العالم.
 
ليفربول الموسم الماضي، كان قريب من الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، إلا إنه خسر المباراة النهائية أمام ريال مدريد الإسباني بثلاثة أهداف لهدف، في مباراة شهدت إصابة محمد صلاح في منتصف شوطها الأول، وكان للحارس الألماني السابق للفريق كاريوس، أخطاء قاتلة في هذه المباراة.
 
يسير ليفربول بشكل جيد في بطولة الدوري الإنجليزي، حيث إنه يحتل صدارة جدول الترتيب بعد مرور 17 جولة متفوقًا على مانشستر سيتي، كما إنه تأهل لثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، في مجموعة صعبة أسفرت منافساتها عن اقصاء نابولي وتأهل الريدز بجانب باريس سان جيرمان الفرنسي.
 
ويعول كلوب هذا الموسم على أكثر من عنصر بالفريق قادرين على صناعة الفارق له، ويأتي في مقدمتهم حارس المرمى البرازيلي، أليسون بيكر، مرورًا بالمدافع فيرجل فان دايك، ولاعب الوسط المخضرم، الإنجليزي جيمس ميلنر، بجانب الخماسي الهجومي الناري، الغيني نابي كيتا، والسويسري جوردان شاكيري، والبرازيلي روبرتو فيرمينو، والسنغالي ساديو ماني، ويقودهم النجم المصري محمد صلاح، أي أنه يملك فريق قوي قادر على مواجهة أي منافس في العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.