راموس يكشف .. لماذا أهدى موراتا ركلة الجزاء أمام السويد؟

كشف سيرخيو راموس، قائد المنتخب الإسباني، سبب اهدائه ركلة الجزاء التي حصل عليها اللاروخا، في مباراة اليوم الاثنين، أمام السويد، في إطار منافسات الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية 2020 والتي تُقام في 4 دول لأول مرة في تاريخ المسابقة، وكانت النسخة الأخيرة أقيمت على الأراضي الفرنسية.

وفاز المنتخب الإسباني اليوم على السويد بثلاثية نظيفة؛ ليقترب خطوة من بلوغ يورو 2020، وكان سيرخيو راموس سجل الهدف الأول لإسبانيا من ركلة جزاء، ثم حصل على ركلة جزاء أخرى رفض التصدي لها وأهداها للمهاجم ألفاروا موراتا؛ ليُسجل الأخير الهدف الثالث لإسبانيا والوحيد له في المباراة.

وقال سيرخيو راموس عقب المباراة في تصريحات صحفية: “الأهم بالنسبة للمجموعة هو تحقيق الفوز، وهذا تحقق اليوم أمام السويد، تقدمنا خطوة نحو الصعود لكأس الأمم الأوروبية 2020 وهو الهدف الأول لنا، مباراة السويد كانت هامة والفوز بها هو الأهم من إني أُسجل المزيد من الأهداف”.

وتابع: “المهاجمون يعيشون على تسجيل الأهداف، عكسي أنا، فألعب في خط الدفاع، ليس من أهم واجباتي تسجيل الأهداف؛ لذلك أهديت ركلة الجزاء الثانية لموراتا ليُسجل هدفًا، لإننا نحتاجه في المباريات المقبلة، أنا تصديت للأولى وسجلتها، وسعيد بأن الثانية أهديتها لموراتا ليُسجل هو الأخر في السويد”.

ويلعب راموس في صفوف ريال مدريد الإسباني، وحقق في المواسم السابقة كل الألقاب التي يُمكن أن يُحققها فريق في العالم، حيث إنه تُوج في أكثر من مناسبة بالدوري والكأس والسوبر الإسباني، كما إنه تُوج بدوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي في أكثر من مناسبة أيضًا، وبالتالي فاز بلقب كأس العالم للأندية مع ريال مدريد في 4 مناسبات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.